لمواجهة التهديدات على حدودها.. الدنمارك تسحب عسكرييها من العراق

أعلنت وزارة الدفاع الدنماركية، اليوم السبت، سحب جميع المتخصصين العسكريين التابعين لها من العراق وسوريا الذين شاركوا في عمليات ضد "داعش" الإرهابي، مشيرة إلى أن قرارها يعود بسبب "مواجهة التهديدات القريبة على حدودها".

وأصدرت الدفاع الدنماركية بيانا، جاء فيه: "قررت القيادة العسكرية الانسحاب والعودة إلى الدنمارك، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن عدد الإرهابيين من "داعش" قد انخفض لدرجة أنه لا توجد حاجة ماسة لمساهمتنا، وجزئيًا لأننا بحاجة إلى قواتنا في بلدنا".

وقال الكولونيل بجارك لومبورغ، رئيس وحدة الدفاع الجوي الدنمركية جناح المراقبة الجوية، إن "القوة لمواجهة التهديدات التي نراها في جوارنا المباشر اليوم أهم بالنسبة لنا".

وفي وقت سابق، أفادت وزارة الدفاع الدنماركية أنها تخطط لتعزيز الاتصالات مع جزر فارو في مجال الدفاع في منطقة القطب الشمالي، وذلك نظراً لأن الوضع الأمني في المنطقة خطير.انتهى2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *